دكتور عبد الله الزين الحيدري

أستاذ باحث علوم الإعلام والاتصال بقسم الإعلام في جامعة قطر. حصل على الدكتوراه في علوم الإعلام والاتصال بجامعة بوردو الفرنسية 1987. درّس بعديد الجامعات العربيّة. يهتم حاليًّا بدراسة حقيقة التَّناهُج بين العلوم لاسيما ما يتعلق بالتواصل بين علوم الإعلام والاتصال والحقول المعرفية الأخرى، في مجال العلوم الإنسانيّة والاجتماعية، ويعتبر ذلك ضرورة علمية تسهم في ازدهار العلم ينبغي العمل بحقيقتها للتصدِّي لمنظومة التفكير التبسيطي السائدة بالخصوص في حقل الإعلام والاتصال.

له العديد من الدراسات المنشورة بمجلات علمية محكَّمة، عربيّة، فرنسيّة وإنجليزيّة، وكذلك العديد من المؤلفات العلمية في مجال الصورة والتليفزيون، ومجال الصناعات الإعلامية والثقافية، ومجال الميديا الجديدة والأخلاق.

يعتبر الدكتور الحيدري أنّ رومانسيّة القرن الثامن عشر تعود من جديد، وتحطّ بثقلها، مرّة أخرى، في حقل متناظم، تسكنه تخصّصات معرفية عديدة هيّ محور بنائه النظري والإبستيمولوجي ألا وهو حقل الإعلام والاتصال. ويرى أنّ الفوضى في مفهومها الرّياضي والفيزيائي هيّ السّمة البارزة للأنشطة الميدياتيكيّة الجديدة السارية في كلّ الاتجاهات اليوم.

من آخر بحوثه العلميّة:

  • الوضعيّة الإبستمولوجيّة لعلوم الإعلام والاتصال، المجلّة العربيّة للإعلام، عدد 17، 2017.
  • الزمن الاجتماعي والزمن الميدياتيكي،"الزمن: مقاربات وشهادات"، باحثات، بيروت 2017.
  • المجال العمومي وإنتاج الديموقراطيّة،"الإعلام العربي ورهانات التغيير في ظلّ التحوّلات"، مركز دراسات الوحدة العربيّة، الطبعة الأولى، بيروت، 2017
  • Media Romanticism The New Public Sphere, Advances in Journalism and Communication, 2016, 4, 149-162  Issue 4, No 4, 2016
  • المجال العمومي الجديد للسلطة الخامسة، المجلّة العربيّة للإعلام والاتصال، عدد 12 نوفمبر 2014، المملكة العربيّة السعوديّة.
  • Le Self Media et l’Exploration du Moi, (Hidri. A, Smati. N)  in Communication Vol 31 N◦ 2, 2013
  • عصر الرومانسية الإعلامية، مجلّة المستقبل العربي، عدد 410، أبريل 2013.
أستاذ باحث علوم الإعلام والاتصال بقسم الإعلام في جامعة قطر. حصل على الدكتوراه في علوم الإعلام والاتصال بجامعة بوردو الفرنسية 1987. درّس بعديد الجامعات العربيّة. يهتم حاليًّا بدراسة حقيقة التَّناهُج بين العلوم لاسيما ما يتعلق بالتواصل بين علوم الإعلام والاتصال والحقول المعرفية الأخرى، في مجال العلوم الإنسانيّة والاجتماعية، ويعتبر ذلك ضرورة علمية تسهم في ازدهار العلم ينبغي العمل بحقيقتها للتصدِّي لمنظومة التفكير التبسيطي السائدة بالخصوص في حقل الإعلام والاتصال." data-share-imageurl="">